29.08.2022 Olymp Trade 1
رونالدينهو في مصر ينضم الى OlympTrade داخل اطار أبيض و امامها صورة رونالدينهو مرتديا قميص Olymp Trade خلفية خضراء

يعتبر رونالدينهو من أفضل اللاعبين في التاريخ بحسب العديد من الخبراء وقد فاز بالعديد من الألقاب سواء على الصعيد الشخصي أو كألقاب جماعية مع الأندية التي لعب لها أو مع منتخب البرازيل و رونالدينهو في مصر قصة فريدة و مليئة بالذكريات و الحب.

قصة حياة هذا اللاعب  ومسيرته الكروية وحياته بشكل عام هي في حد ذاتها قصة نجاح يجب قراءتها والتعلم منها.

هذا الأداء البطولي وسنوات النجاح وكل الألقاب التي فاز بها هذا اللاعب 

منحته مكانة خاصة في قلوب كل الناس المهتمة بكرة القدم في جميع أنحاء العالم.

رونالدينهو في مصر ، على سبيل المثال ، يحظى بشعبية كبيرة وما زال الجميع يتذكره حتى يومنا هذا كلاعب ممتاز وموهوب جدا، بدأ من الصفر و الى غاية الاحتراف والنجومية.

كما و تعد مواقفه الإنسانية العديدة ، مثل زيارته للبنان بعد انفجار ميناء بيروت سنة 2020 

فضلاً عن مشاركته في العديد من الفعاليات و المناسبات في مصر وغيرها من الدول العربية ، سببا في زيادة شعبية في العالم العربي ككل.

عن رونالدينهو

رونالدو دي أسيس موريرا المعروف باسم “رونالدينهو” هو لاعب كرة قدم برازيلي متقاعد. يعتبر رونالدينهو أحد أفضل لاعبي كرة القدم في كل العصور.

رونالدينهو فاز بجائزة الكرة الذهبية وجائزتين من الفيفا FIFA كأفضل لاعب في العالم. كما و يعد أحد دعاة  و مبتكري أسلوب اللعب “Joga Bonito”.

لعب للعديد من الأندية الأوروبية المرموقة مثل نادي برشلونة وأف سي ميلان وباريس سان جيرمان وغيرها.

شارك رونالدينهو في كأس العالم لأول مرة عام 2002 

كجزء من وحدة هجومية هائلة مع منتخب بلاده البرازيل جنبا الى جنب مع رونالدو وريفالدو ، فازت البرازيل بهذه النسخة من كأس العالم

بذل رونالدينيو جهودًا كبيرة خلال هذه البطولة وساعد منتخب بلاده على الفوز بهذا اللقب.

في 16 يناير 2018 ، أكد رونالدينهو اعتزاله كرة القدم من خلال شقيقه / وكيله.

لكن كل مشجعي كرة القدم ما زالوا يذكرونه ويذكرون مهاراته الاستثنائية التي قد لا تتكرر عند أي لاعب آخر فهو ظاهرة كروية نادرة الحدوث.

صورة لرونالدينهو يبتسم مرتديا قبعة و قميص سوداوين و خلفه جدار رمادي مكتوب عليه رموز و رسومات و الرقم 10

رونالدينهو في مصر

لا يزال معظم المصريين يتذكرون هذا اللاعب وتقنياته و مهاراته

ومواقع التواصل الاجتماعي مليئة بمقاطع الفيديو الخاصة بمراوغاته الجميلة و مهاراته التقنية العالية.

وإذا سألت أي مصري عنه ، فسيقول إنه أحد أفضل اللاعبين في التاريخ. لا تزال العديد من الذكريات الجميلة التي لا تنسى في الملعب محفورة في أذهان الناس.

أما بالنسبة لهذا اللاعب رونالدينهو في مصر ،فانه يكن حب خاص لمصر وقد صرح بذلك في مرات عديدة من قبل وكانت زيارته الأخيرة لمصر في  شهر مايو 2022.

كما صرح في زيارته الأخيرة “تمنيت أن ألعب جنب الى جنب مع محمد صلاح اللاعب المصري نجم ليفربول ، والآن أستمتع بمشاهدته في الملعب ، وأحب طريقة لعبه”.

وعبر رونالدينيو عن سعادته بالتواجد في مصر ، قائلاً: “لقد منحني التواجد هنا السعادة و جعلني أتألق في المونديال مع البرازيل ومنحني مزايا في كرة القدم 

لذلك أحب دائمًا زيارة مصر وزيارة الأهرامات ، و مصر قريبة جدًا الى قلبي ، وأنا أحب الموسيقى هنا وأستمتع بها عندما أكون خارج الملعب “.

كما ذكر في إحدى زياراته السابقة لمصر أن “مصر هي تميمة الحظ الخاصة به”.

تعج صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بفيديوهات زيارات رونالدينيو لمصر وصوره مع العديد من المشاهير المصريين والعرب.

أنهى النجم البرازيلي المعتزل زيارته الأخيرة لمصر برسالة عاطفية ، عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي مع صورة له أمام أهرامات الجيزة.

حيث قال: “أنا عاجز عن الكلام ، ومصر دائما مثيرة للاهتمام ، وتبقى الأهرامات من أعظم عجائب الدنيا”.

رونالدينهو في مصر و خلفه تمثال أبو الهول و الهرم و رونالدينهو يرتدي قميص أبيض و قبعة سوداء و نظارات شمسية

 

رونالدينهو في العالم العربي

يتمتع رونالدينهو أيضًا بشعبية كبيرة في بقية الدول العربية وقد زار بالفعل العديد من الدول العربية 

على سبيل المثال: الإمارات العربية المتحدة ، المملكة العربية السعودية ، الكويت ، تونس ، لبنان ، المغرب … إلخ.

شارك رونالدينيو في العديد من الأحداث الرياضية والترفيهية في هذه البلدان ، كما قام بالترويج للسياحة في بعض البلدان أيضا.

شارك في فعاليات “موسم الرياض” في السعودية وتحدث عن إنشاء أكاديمية كرة القدم الخاصة به ، والتي قال إنها ستفتتح قريباً في المملكة العربية السعودية..

كما ظهر النجم البرازيلي “رونالدينهو” في مباراة استعراضية في الافتتاح الكبير لـ “استاد جابر الدولي” بالعاصمة الكويتية الكويت.

دون أن ننسى الحب والتقدير الذي يكنه رونالدينهو للإمارات العربية المتحدة وخاصة إمارة دبي.

حيث صرح من قبل قائلا: “لقد أحببت دبي منذ المرة الأولى التي زرتها فيها عندما كان عمري 16 عامًا

ولدي حب كبير للإمارات العربية المتحدة ، وسعادتي لا توصف عندما أزور دبي سنويًا للاستمتاع بالفنادق و المرافق السياحية ومراكز التسوق الرائعة وكذلك الشواطئ الساحرة وجميع المرافق الرياضية “.

كما منحته الإدارة العامة للإقامة في دبي الاقامة الذهبية في دبي ، بحضور محمد المري مدير عام إقامة دبي ونائبه.

رونالدينهو يرتدي الأبيض مع أشخاص يرتدون لباس خليجي قميص أبيض و عقال و اخرون يرتدون لباس رجال الأمن و خلفه امراة

كما شارك اللاعب في بعض العروض الترويجية للسياحة في دول عربية مثل تونس والمغرب ومصر.

ولا يزال الكثير من الناس يتذكرون مواقفه الإنسانية المشرفة

خلال انفجار مرفأ بيروت في لبنان ضمن ما أطلق عليه نجوم كرة القدم مبادرة “تضامناً مع لبنان واللبنانيين”

أشاد برجال إطفاء بيروت الذين فقدوا حياتهم أثناء أدائهم للواجب و انقاذ المدنيين أثناء الانفجار.

كما زار موقع المأساة ووضع إكليلاً من الزهور البيضاء هناك 

وصلى على أرواح المفقودين و تخليداً لذكرى أولئك الذين ضحوا بحياتهم لإنقاذ الآخرين.

رونالدينهو في مصر و Olymp Trade

انضم رونالدينهو كسفير لمنصة Olymp Trade منذ شهر يوليو 2022.

وقد أعطى هذا الحدث سمعة إيجابية للغاية للمنصة  و جعل عدد أكبر من الناس ينجذبون أكثر الى المنصة و يشاركون كلماتهم و تعليقاتهم الايجابية عن المنصة.

إن التعاون مع أسطورة كرة القدم مثل رونالدينهو في مصر باعتباره شخصية مشهورة ومحبوبة 

دليل على أن المنصة تتحسن و تتوسع وتكبر يومًا بعد يوم.

كما أنه دليل على التأثير الكبير والنجاح الذي تحققه هذه الشركة 

لأن شخصية عامة  وعلى قدر كبير من الشهرة والنجاح مثل رونالدينيو لا يمكن أن تقبل أن تكون سفيراً لأي شركة

و الشركة أو الطرف الآخر يجب أن يكون على قدر كبير من المصداقية والنجاح والشهرة كي يتم قبول عرض الشراكة من طرف اللاعب.

بدأت مسيرة رونالدينيو الكروية منذ الطفولة ومن الصفر حتى وصل الى النجاح  والمجد الذي كان يطمح إليه وأصبح أفضل لاعب في العالم في ذلك الوقت.

رونالدينهو يرتدي قميص عليه OLYMP TRADE و هو يضحك و يقوم باشارة بيديه الاثنين BEGIN TRADING WITH EASE و تحتها توقيعه

لا تزال قصة نجاح رونالدينهو مصدر إلهام للعديد من الأشخاص حول العالم 

لأنها قصة مليئة بالمثابرة والاجتهاد والصبر التي تعلمك ألا تستسلم أبدًا مهما كانت الظروف و المعطيات

ويمكن أن تكون هذه القصة تشجيعًا كبيرًا للمتداولين أثناء التداول على المنصة فالتداول كأي مجال آخر.

مجال يتطلب الصبر والتعلم والتدريب مثل كرة القدم.

لهذا السبب يجب أن يتعلم المتداولون من قصة رونالدينيو و يأخذوا منها العبرة وعليهم أن يعرفوا أن هذا هو الطريق إلى النجاح والمجد.

إنه طريق صعب ويتطلب الصبر والتعلم وقبول احتمالية خسارة المال عدة مرات في البداية 

ولكن يومًا ما سيقودك اجتهادك و صبرك إلى النجاح و لمكاسب كبيرة جدا ان شاء الله.

أعتقد أن رونالدينيو كسفير لـ Olymp Trade هو خيار جيد للغاية

لأنه يشجع المتداولين ويؤكد لهم أنه يمكنهم تحقيق ما حققه رونالدينهو ولكن في مجال التداول. بالارادة والعزيمة والعمل الدؤوب ،

%s نجمة%s نجمات%s نجوم%s نجوم%s نجوم
جار التحميل...