11.11.2020 Olymp Trade Uncategorized 1

OLYMP TRADE 

“استراتيجيات المال” لمساعدتك على البقاء دائمًا في منطقة الربح  

ستساعدك قائمة نصائح إدارة الأموال هذه على ضمان تقدمك بخطوة عند فتح الصفقات. مع اوليمب تريد 

إلى جانب استراتيجيات التداول المناسبة، يُعد هذا الدليل أداة قوية في سبيل تحقيق أهدافك في التداول والوصول إلى أهدافك المالية.

إن إجراء صفقات رابحة أمر مهم، ولكن إن لم يكن لديك أي أموال ملحوظة لاستهدافها، فما الفائدة من ذلك؟

من أكثر الأشياء شيوعًا، والمخيبة للآمال في نفس الوقت التي أراها من المتداولين الواعدين الجدد هي مشاهدتهم يهدرون رأس مالهم المستثمر بسبب سوء إدارة الأموال. 

على الرغم من إجراء صفقات رابحة في الغالب،

لا يحدد العديد من المستثمرين استراتيجية لإدارة الأموال من شأنها أن تساعد في ضمان بقائهم في منطقة الربح حتى عندما تسوء بعض الصفقات. 

الشيء الذي أود دائمًا الإشارة إليه هو أن المتداولين المحترفين على أعلى مستوى يقومون أيضًا بصفقات سيئة.

الفرق هو أن تلك الصفقات السيئة لا تشل موارد رأسمالهم بل يقومون بتعويض الخسائر بسرعة وكفاءة. 

لمواجهة هذه المشكلة ببعض الحلول السليمة، قمت بتجميع بعض أنظمة إدارة الأموال القوية للتداول والتي تم اختبارها على مر الزمن.

إن قمت بدمج واحدة من هذه مع استراتيجية تداول جيدة، والتي تنتهي بربح 60% من الصفقات أو أكثر، فسوف تبدأ في رؤية حسابات التداول الخاصة بك تنمو بشكل كبير.

فيما يلي استراتيجيات إدارة الأموال الثلاثة التي أوصي بها بشدة.

لقد استخدمت كل منها في الماضي أو أستخدمها حاليًا اعتمادًا على استراتيجية التداول التي أستخدمها في الوقت الحالي.

بالنسبة لصغار المستثمرين، اختر الواحدة التي تناسب أسلوبك في التداول وحجم الاستثمار.

Martingale على Olymp Trade

قد تكون Martingale هي أكثر استراتيجيات إدارة الأموال شهرةً في مجال التداول ويتم استخدامها من قبل شركات الاستثمار الكبرى وكذلك المستثمرين من جميع الأحجام.

 وهي طريقة تم اختبارها على مدار الزمن لإدارة رأس المال المستثمر.

المفهوم الأساسي لـ Martingale هو تحديد مقدار الأموال التي سيتم استخدامها في كل صفقة تفتحها.

يمكن أن يكون هذا نسبة مئوية من إجمالي حسابك أو مجرد مبلغ ثابت بناءً على درجة تحملك للمخاطر. 

بمجرد أن تبدأ التداول، ستحصل حتمًا على صفقة سيئة تخسر المال.

وقد تكون خسارة لكامل مبلغ التداول الخاص بك، والذي ينبغي أن يكون مجرد جزء صغير من إجمالي رصيدك. 

مفتاح Martingale هو متابعة الصفقة الخاسرة عن طريق فتح صفقة بضعف حجم الصفقة الخاسرة السابقة.

الفكرة هنا هي أنك إذا خسرت المال في الأولى (حتى كامل المبلغ)، فستعوض هذا المبلغ فورًا في الصفقة التالية. 

بسيط للغاية. ولكن، ماذا لو خسرت عدة صفقات متتالية؟

هذا هو المبدأ الأساسي لـ Martingale – من غير المحتمل أن تخسر الكثير من الصفقات على التوالي بحيث تقضي على كل استثماراتك. 

لذلك، استمر في مضاعفة حجم صفقتك حتى تحصل على صفقة رابحة ثم عد إلى المبلغ الأصلي وابدأ من جديد.

إن كنت تستخدم صفقات Fixed Time على منصة مثل Olymp Trade، فهذه الطريقة مثالية لأن حجم الربح أو الخسارة ثابت. 

ومع ذلك، يمكن استخدام Martingale مع أي نوع من أدوات التداول في السوق تقريبًا وهي شائعة للغاية لدى المتداولين اليوميين ومستخدمي استراتيجية Scalping.

Set Amount

استراتيجية Set Amount (المبلغ الثابت) بسيطة جدًا وسهلة. مفتاح هذه الاستراتيجية هو تحديد “المبلغ الثابت” المناسب من المال لتخصيصه لكل صفقة وتحديد متى وما إذا كان يجب عليك تعديل هذا المبلغ. عادةً ما يكون المبلغ نسبة مئوية من رصيد الحساب. 

يقوم معظم المتداولين الناجحين بتحديد المبلغ لكل صفقة بنسبة مئوية من رصيد حسابهم ويكون عادةً ما بين 0.5% و5% على حسب حجم استثمارهم وعدد الصفات النشطة التي سيفتحونها في نفس الوقت،

والذي يتم تحديده في الغالب من خلال استراتيجية التداول الخاصة بهم. 

مفتاح استراتيجية إدارة الأموال هذه هو منحك الاتساق في نتائجك، مما يجعل فتح الصفقات سريعًا وسهلاً لأنك لست بحاجة إلى حساب ما حدث في صفقة التداول الأخيرة كما في Martingale. 

بالإضافة إلى ذلك، فإنها تسمح لك بفتح العديد من الصفقات في نفس الوقت، مما قد يناسب استراتيجية التداول الخاصة بك.

على سبيل المثال، حتى إن قمت بتحديد المبلغ على 5%، فلا يزال بإمكانك فتح 20 صفقة في أي وقت وهذا يوفر قدرًا مناسبًا من المرونة. 

يوصى بشدة بعدم تجاوز 5% من حسابك لأنه سيحد من قدرتك على الاستجابة لفرص التداول التي قد تظهر أثناء تحليل الأسواق.

حيث أنه إن تم ربط جزء كبير من رأس المال الخاص بك في صفقات أخرى، فقد تفوتك فرصة ذهبية في مكان آخر.

شيء آخر يجب مراعاته مع استراتيجية “المبلغ الثابت” هو وقت تعديل النسبة المئوية لكل صفقة.

سيقوم بعض المتداولين بتعديل هذا المبلغ شهريًا بناءً على أرباحهم،

لكن العديد من المستثمرين المتمرسين يسحبون نصف أرباحهم على الأقل كل شهر لوضعها في أدوات استثمار أخرى أو إنفاقها. 

لذلك، يمكنك ضبط النسبة المئوية لكل صفقة أو يمكنك فقط ضبط المبلغ بناءً على حجم حسابك المتزايد. 

على سبيل المثال، أنت تتداول بنشاط لمدة شهر واحد برصيد 1,000$ وتحقق عائدًا بنسبة 15% مقابل جهودك.

سيكون لديك الآن 1150$ في حسابك. إن كان المبلغ المحدد لكل صفقة 25$ (2.5%)، فربما تود زيادته إلى 29$ (2.5%). 

وإذا واصلت القيام بذلك دون سحب الأموال، فستستفيد من المضاعفة وبعد عام سترى نتائج كبيرة بشرط أن تحافظ على عائد 15% من صفقاتك.

سيؤدي اتباع الخطة المركبة هذه إلى زيادة رصيدك إلى أكثر من 5,000$ خلال 12 شهرًا فقط.

هل تُعد 15% عائد معقول؟ بالتأكيد هي كذلك إن كنت تربح 60% من صفقاتك بمبلغ 25$ (2.5%)،

فإن الوصول إلى هدف 15% ليس بالأمر الصعب على الإطلاق عند استخدام أدوات Stop Loss و Take Profit وTrailing Stop Loss مثل تلك المتاحة على Olymp Trade.

Layering

تعمل Layering  مثل Set Amount، لكنها تطبق نظامًا للدخول في صفقات جديدة في السوق من شأنها تقليل المخاطر.

وهذا صحيح بشكل خاص إن كنت تفضل التداول على انعكاس الاتجاهات وكنت مؤمنًا بشدة باستخدام خطوط الدعم والمقاومة كمقاييس لوقت فتح الصفقات.

إن لم تكتشف بعد كيفية جني أموال جيدة باستخدام أنماط الدعم والمقاومة، فراجع مقالتي حول الموضوع هنا. الأمر يستحق وقتك.

فيما يلي مثال موجز لكيفية عمل “الطبقات” على صفقاتك عند انعكاس الدعم. 

أعلاه، يمكنك رؤية المخطط اليومي للذهب من أواخر سبتمبر/أيلول وأوائل أكتوبر/تشرين الأول من عام 2019 قبل كل المشكلات المتعلقة بـ Covid-19 والحجر الصحي وما إلى ذلك.

من الخط الوردي يمكنك أن ترى أن المستوى 1500 كان مستوى دعم قوي.

توضح الأسهم الحمراء المكان الذي انخفض فيه السعر إلى ما دون هذا الدعم،

لكنه عاد إلى 1500 في كل مرة حتى منتصف أكتوبر/تشرين الأول حيث ظل في الأسفل لبضعة أسابيع.

بالتقدم سريعًا حتى مارس/أذار 2020، يقترب السعر مرة أخرى من 1500.

من خلال انتظار انخفاضه إلى ما دون 1500 (المنطقة الصفراء في المخطط أدناه)، كانت هناك فرصة كبيرة لوضع طبقة من الصفقات لجني الأرباح من “الارتداد” فوق 1500.

في مخطط الساعة هذا من مارس/أذار، تشير أول 5 أسهم حمراء إلى مكان فتح الصفقات.

بدلاً من استخدام رأس مالك بالكامل ومحاولة العثور على المكان المثالي،

من الأفضل فتح صفقات شراء عند كل سهم من الأسهم الحمراء على مدار فترة 5 ساعات. بمجرد، تجاوز السعر مستوى 1500 (باللون الأخضر).

 

يكرر هذا السيناريو نفسه مرة أخرى في اليوم التالي مما يسمح لنا بوضع طبقة أخرى مع انخفاض السعر والبيع عند وصوله إلى المنطقة الخضراء.

أي شيء فوق 1500 هو ربح لكل من هذه الصفقات. سيكون بعضها رابحًا أكثر من البعض الآخر،

كنه يمنع خسارة رأس المال بالكامل إن كنت مخطئًا عبر تقسيمه على 5 صفقات.

تنمية استثمارك من خلال إدارة أموالك على Olymp Trade

من خلال استخدام واحدة أو كل استراتيجيات إدارة الأموال هذه، لن تكون متداولًا أكثر ربحًا فحسب، بل ستصبح أيضًا أكثر انضباطًا. لا يمكنك البقاء في اللعبة إن ضيعت رأس مالك في عدد قليل من الصفقات السيئة. 

إن استخدام هذه التكتيكات باستمرار سوف يمنحك طول العمر في التداول

على عكس العديد من اللاعبين الجدد الذين أرى أنهم “يتقدمون” ثم “يعودون إلى المنزل” بسرعة.

كل هذه الاستراتيجيات التي أستخدمها وأشجع على استخدامها مدعومة بمحتوى وأدوات إضافية على منصة Olymp Trade

 إن لم تكن بالفعل أحد عملائهم (فكيف يُعقل هذا؟).

لديهم حتى استراتيجيات إدارة أموال إضافية مشروحة على الموقع والتي لم أغطيها هنا،

لذا ينبغي عليك إنشاء حساب على الفور. فيما يلي بعض الأسباب للعمل معهم:

  • لا توجد رسوم / عمولات على الإيداع والسحب
  • صفقات بقيمة 1$ والحد الأدنى للإيداع هو 10$ فقط للبدء
  • حساب تجريبي مجاني بقيمة 10,000$ بالعملة الافتراضية
  • أدوات تداول احترافية مجانية تشمل Stop Loss/Take Profit و Trailing Stop Loss، وهي أدوات قوية للغاية لبناء الثروة
  • برامج تعليمية مجانية وندوات عبر الإنترنت وحتى استشارات شخصية مع محترفين للإجابة على أي أسئلة بأكثر من اثنتي عشرة لغة مختلفة.

الأمر سهل للغاية حتى جدتك تستطيع القيام به. حان الوقت لتطبيق هذه الاستراتيجيات والمضي قدمًا نحو تحقيق أهدافك المالية. 

www.olymptrade.com

www.facebook.com/groups/OlympTrade

 

%s نجمة%s نجمات%s نجوم%s نجوم%s نجوم
جار التحميل...